اقتباسات

لماذا يجب أن تبدأ كل يوم بحكمة أو إقتباس ملهم ؟

لماذا يجب أن تبدأ كل يوم إقتباس ملهم ؟

هل تود أن تبدأ يومك بشكل إيجابي؟ ضع في اعتبارك قراءة حكمة أو اقتباس ملهم ومنح نفسك بعض الإلهام قبل الانطلاق في يومك المزدحم. قلل من توترك وزد من سعادتك بإدخال بعض الإيجابية والتفاؤل في حياتك منذ بداية اليوم ! لا تستهن بتأثير الكلمة في حياتك وعملك وحتى شخصيتك ومزاجك اليومي .

مارلينه ديتريش

ﺍﻻ‌ﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ ﺗﺸﻌﺮﻧﻲ ﺑﺎﻟﺒﻬﺠﺔ، ﻓﺄﻧﺎ ﺃﺭﻯ ﺍﻷ‌ﻓﻜﺎﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺣﻤﻠﻬﺎ ﻭﻗﺪ ﻋَﺒَّﺮَ ﻋﻨﻬﺎ ﺑﺄﺳﻠﻮﺏ ﺃﻛﺜﺮ ﺟﻤﺎﻻ‌ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﺃﻋﺘﺒﺮﻫﻢ ﺃﻛﺜﺮ ﺣﻜﻤﺔ ﻣﻨﻲ.

بشكل يومي ، نتعرض جميعًا في حياتنا للرسائل السلبية والقائمة على الخوف. يتأثر معظمنا بشدة بهذه الرسائل السلبية ، وأعظم نضال لدينا هو الحفاظ على التزامنا وتحفيزنا ومثابرتنا والبقاء إيجابيين . قد تكون لدينا رؤية تحفزنا لفترة معينة من الزمن ولكن في كثير من الأحيان تخبو تلك الحماسة. ونستسلم للأفكار السلبية التي نسمعها يوميا.

كيف يمكننا أن نبقي أنفسنا متحمسين ونسير على الطريق الصحيح؟. يمكن للكلمات أن تكون محفزات قوية يمكن أن تكون الاقتباسات الملهمة .من قبل الكتاب والمفكرين والأبطال والقادة المعروفين .أو غير المعروفين نسبيًا هي الشرارة التي تعيد إشعال رؤيتنا.

ماذا يمكن للإقتباسات الملهمة أن تقدم لي ؟

يمكن للاقتباسات الملهمة اليومية أن تلهمنا وتعلمنا وتحفزنا وتشجعنا وتغذينا عقليا وروحيا وتتحدانا في بعض الأحيان. خاصة الاقتباسات الدينية فمن يستفتح يومه بصلاة الفجر ثم آيات من القرآن الكريم ومن ثم يحصن نفسه وروحه بأذكار الصباح .حتما لن يكون كغيره ممن يخرج للحياة بدون درع يحميه !! . ستجعلنا أفضل الاقتباسات نفكر في معناها الأساسي وكيف يرتبط هذا المعنى بحياتنا وقيمنا وأهدافنا . في كثير من الحالات ، ستلهمنا الاقتباسات للعمل ثم النجاح.

إقرأ أيضا:يوما ما خاطرة – طارق حامد

يمكن أن تقدم الاقتباسات الملهمة جرعة يومية من الإيجابية في حياتنا. تؤثر أفكارنا ، السلبية منها والإيجابية ، على أفعالنا. عندما نتطرق إلى الأفكار السلبية ، عادة ما تولد هذه الأفكار مشاعر وعواطف غير مريحة. قد يكون من الصعب ، إن لم يكن من المستحيل ، الحفاظ على الدافع في مواجهة السلبية والنقد الذاتي.

عندما تقرأ اقتباسًا ملهمًا يؤثر فيك. تبدأ في التفكير والشعور بإيجابية أكبر. عندما يكون لديك موقف إيجابي ، يبدأ عقلك في الوصول إلى موارد الدماغ الأيمن . الجزء الإبداعي والبديهي وغير الخطي من العقل. عندما تشعر بمزيد من الإيجابية . قد تجد غالبًا أنك تتعامل مع كل شيء بمنظور جديد وأنك قادر على إيجاد حلول جديدة للمشكلات التي تواجهك في حياتك اليومية .

أعتقد أن إحدى أكبر قيم للاقتباسات الملهمة اليومية هي أنها تقدم فكرة واحدة منعزلة للتفكير فيها. ولكن مجموعات كثيرة من الاقتباسات قد تكون جيدة .ولكنها في بعض الأحيان مربكة لأنها تقدم الكثير مما يجب مراعاته في كل مرة وتشتت ذهنك في امور كثيرة ومواضيع متعددة .

كيف أختار الإقتباسات اليومية ؟

نظرًا لأن موضوع الاقتباسات والمقولات الملهمة واسع جدًا وفي الكثير من المجالات تجد ملايين الاقتباسات. فإن لكل شخص اقتباساته المفضلة ويتردد صداها في نفسه أكثر من غيرها. مثلا يفضل البعض الاقتباسات التي تركز على موضوع معين ، مثل النجاح أو الدافع أو الإلهام . بينما يفضل البعض الآخر مجموعة متنوعة من الموضوعات.

إقرأ أيضا:إدارة الغضب.. لماذا نشعر به وكيف نتحكم فيه؟

عندما تبدأ بممارسة قراءة اقتباسات ملهمة يوميا . فمن الجيد تحديد ما ترغب في أن تساعدك الاقتباسات في تحقيقه ونوع الاقتباسات التي تروق لك أكثر ومع مرور الوقت ستصبح تلك الإقتباسات جزءا من شخصيتك وطريقة تفكيرك وحتى أنها ستصبح مبدءا من مبادئ حياتك .

ابدأ بممارسة وقراءة الاقتباسات اليومية والمقولات الملهمة وأدخل بعض الإلهام والإيجابية في حياتك! وإجعلها عادة يومية.

من أين أحصل على الإقتباسات والحكم الملهمة ؟

يمكنك قراءة وتصفح العديد من الاقتباسات اليومية والمقولات الملهمة .على موقعنا موقع حكمة عربية أو على صفحتنا على الفيسبوك موقع ﺣﻜﻤﺔ عربية

مصدر المقال: موقع حكمة عربية

السابق
لا تقيد نفسك وسوف تنجح
التالي
ديوان قصائد جبران خليل جبران كامل

اترك تعليقاً